أحدث الأخبار

في ركن ربما يكون بعيدا عن دائرة الضوء المسلطة على الأعمال التلفزيونية في رمضان يغرد مسلسل خلي بالك من زيزي

مسلسلات رمضان,رمضان,خلي بالك من زيزي,ريم عبد القادر,تيتو,الطفلة تيتو,أمينة خليل

calendar الأربعاء 21 فبراير 2024
رئيس التحرير
عبد الحكم عبد ربه

وجوه رمضان 4| ريم عبد القادر.. طفلة «خلي بالك من زيزي» التي حلّت لغز البطلة

ريم عبد القادر- أمينة خليل  المؤشر
ريم عبد القادر- أمينة خليل

في ركن ربما يكون بعيدًا عن دائرة الضوء المسلطة على الأعمال التلفزيونية في رمضان، يغرد مسلسل "خلي بالك من زيزي" منفردًا بحالة خاصة من الدراما التي تنتقل بسلاسة بين مشاعر وحالات متناقضة للشخصيات.

المسلسل الذي تقوم ببطولته أمينة خليل في أحد أدوارها المميزة، رفقة محمد ممدوح، يديره المخرج كريم الشناوي ببراعة، عبر قصص معقدة لمشاكل مجتمع الطبقة الوسطى في مصر، من خلال حكاية امرأة تائهة بفعل أخطاء التربية في الصغر.

"زيزي" التي تلعب دورها أمينة خليل نجد لها انعكاسا في شخصية الطفلة "تيتو" أو "عطيات" التي تجسدها الطفلة ريم عبد القادر، صاحبة الظهور القوي في المسلسل، لدرجة أنك تشعر في بعض الحلقات أنها بطلة العمل.

اقرأ أيضا: وجوه رمضان (3) سمية الخشاب.. «ملبن مصر» العائدة في ملاية «حلاوتهم»

 

عطيات ابنة لأب من الدلتا، تزوج من فتاة قاهرية، جمع بينهما الحب في البداية وفرقتهما الاختلافات الاجتماعية، وأسلوب الحياة، وعدم التوافق بين العائلتين، ونظرة "عنصرية" بشكل ما من “القاهريين” أهل الوجة تجاه "الفلاحين" أهل الزوج، وفقا لتعبير أبطال العمل.

بعد خلافات زوجية متكررة، تعود "هدى" إلى القاهرة لتقيم مع شقيقها "مراد" ومعها ابنتها "عطيات. هنا تبدأ المأساة الحقيقية لـ"تيتو" التي تجد نفسها ضحية لخلافات أبويها، وبعد أن قطعت شوطًا عاديا من الحياة في المنصورة تصبح مقدمة على معمعة التعليم واشتراطات المدارس الراقية في القاهرة.

 

تبدو "تيتو" متأخرة دراسيًا مقارنة بزملائها، الأمر الذي يتطلب الاستعانة بـ"مدرس دعم" Shadow Teacher" ليساعدها على التحصيل الدراسي، حتى تتمكن من اجتياز الامتحانات والتأقلم مع المجتمع الجديد.

عطيات التي سُميت على اسم جدتها لأبيها، تواجه بسبب اسمها هذا سخرية وتنمر دائمين من زملائها في الفصل، من هنا نفهم أهمية اسم الدلع "تيتو" للخلاص من هذه الأزمة، لكن المشكلة الأساسية هي نفسية الطفلة.

اقرأ أيضا: إعلان جديد يعيد روبي لـ«عجلة الجيم» بعد 17 سنة (فيديو)

تبدو عطيات "مختلفة"، تشعر بالغضب، وتترجم هذا في مشاعر وتصرفات من الغضب والحنق والرفض، ترفض الدراسة والمدرسين، ولا تبلي بلاءً حسنا في المدرسة، الأمر الذي يعقد الأمور ويزيد "الخناقات" بين أمها وأبيها أكثر.

 

تلعب الطفلة ريم عبد القادر الدور ببراعة، تبدو ممثلة محترفة لا مجرد طفلة صغيرة تتلقى تلقينا من المخرج والممثلين الكبار، نراها تسيطر على الشخصية في مشاهد طويلة من البكاء أو "الجنون" والشقاوة، ومع ذلك لا تخرج منها غلطة واحدة.

15 تجربة فنية في مشوار الطفلة صاحبة الـ7 سنوات، بدأتها بمسلسل "هربانة منها" مع ياسمين عبد العزيز في 2017، مرورا بفيلم "ليلة هنا وسرور" 2018، ومسلسل "قمر هادي" في العام التالي، قبل أن تخوض تجربتها التي كان لها الفضل في أن يلتفت إليها الجمهور.

في العام الماضي، كانت ريم واحدة من أبطال مسلسل "ما وراء الطبيعة" في دور الطفلة "شيراز"، والذي عُرض على منصة "نتفليكس" عن سلسلة الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق.

 

بعد ذلك شاركت في مسلسلي "شاهد عيان" و"إلا انا" وفيلم "ريما" في 2020، قبل أن تلمع في مشاركتها الرمضانية هذا العام في "خلي بالك من زيزي".

اقرأ أيضا: لماذا يتصدر محتوى الطبخ تطبيق «تيك توك»؟.. اعرف الإجابة

ريم عبد القادر مصرية سورية، وُلدت في مصر لأب وأم سوريين، لكنها لم تر وطنها الأصلي إلى الآن، ونتيجة لهذه الظروف خضعت وفق اختيار والدها لتجربة التعليم المنزلي، حيث كل شيء في البيت، بلا مدرسة أو أصدقاء أو زملاء فصل، وهو ما لم تكن تتمناه.

رغم هذا، تجيد “ريم” تجسيد شخصية الطفلة النافرة من المدارس في المسلسل، والتي تبدو عصية على السيطرة، إلى أن تأتي “زيزي” التي كانت تشبهها وهي طفلة فتغير من نظرتها للأمور

 

بعد سنوات طويلة عاشتها دون مسئولية أو معرفة بذاتها، تكتشف بطلة المسلسل “زيزي” أنها مصابة بمرض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتياه “ADHD”، وقتها تفهم لماذا تتعامل مع الأمور بهذا الغضب والاندفاع والجنون والرفض، وتبحر في ماضيها لفهم كيف حدث هذا بفعل التربية الخطأ من أبويها، لكن اللغز الحقيقي لأزمة البطلة يتكشف عندما تعمل “زيزي” مدرسة ظل لـ”تيتو” فندرك كم التشابه بين الاثنتين.

“تيتو” أيضا مصابة بنفس المرض، هي نسخة من “زيزي” في طفولتها، وبدلا من نظرية أنهما لن ينجحا معا، نجد هذا النوع من التعاطف والفهم من الكبيرة للطفلة، في حين تحب “تيتو” نسختها الكبيرة وتفضلها على أمها في أحيان كثيرة، ويومًا بعد الآخر تكتشف كل واحدة منهما نفسها بمساعدة الأخرى.

اقرأ أيضا: وجوه رمضان 1| طارق لطفي.. 30 سنة والموهبة تنضج على مهل