أحدث الأخبار

تسابق الحكومة الزمن للانتهاء من أعمال التوسعات والتطوير للطريق الدائري باعتباره شريانا مروريا حيويا يربط محاف

وزير النقل,المؤشر,مصر,الرئيس السيسي,المشروعات القومية,الطريق الدائري

calendar الثلاثاء 27 فبراير 2024
رئيس التحرير
عبد الحكم عبد ربه

بالأرقام.. كل ما تريد معرفته عن مشروع «توسعة الدائري»

المؤشر

          تسابق الحكومة الزمن للانتهاء من أعمال التوسعات والتطوير للطريق الدائري، باعتباره شريانا مروريا حيويا يربط محافظات القاهرة الكبرى، ويسهم في تسهيل حركة المواطنين، والقضاء على كافة الاختناقات المرورية، وذلك في إطار ما وجه به الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بشأن ضرورة الالتزام بالبرامج الزمنية لأعمال التوسعات، وجودة التنفيذ، مع مراعاة صرف التعويضات الملائمة لأصحاب العقارات والمنشآت، وتبلغ تكلفة المشروع 8 مليار جنيه علىمساحة 106 كم.

 

وتعتبر أعمال التوسعة التي تتم في مسار الطريق الدائري من الأعمال الشاقة، حيث إن هذه الأعمال يتم تنفيذها دون عرقلة أو توقف الحركة المرورية على هذا الطريق الذي يمثل رئة ومُتنفسا للحركة المرورية للمحافظات الثلاث، كما أنها تتم في مناطق سكنية مكتظة.

 
 

أهميته

هذا المشروع له أهمية كبيرة نظرًا لما سيسهم فيه إلى حد كبير من تخفيف الضغط على الطريق الداخلية، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة وتقليل زمن الرحلة لمستخدمى الطريق وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات، وأعمال التطوير تشمل توسيع قطاعات الطريق الدائرى كافة من 4 حارات و4 حارات فى كل اتجاه ليكون 8 حارات فى كل اتجاه فى القطاعات التى تسمح بذلك، وفى القطاعات التى لا تسمح بذلك نتيجة زحف الكتل السكنية على الطريق، مثل قطاع «الأوتوستراد- المنيب»، حيث ستتم التوسعة إلى 7 حارات فى كل اتجاه.

 

تنفيذ مشروع تطوير وتوسعة الطريق الدائرى بالقاهرة الكبرى سيعمل على تخفيف الضغط على الطرق الداخلية، وتعمل وزارة النقل على تطوير الطريق الدائرى، وهناك تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسى بأن يتم إنجازه فى زمن قياسى.

 

يتم حاليا تنفيذ أعمال الصيانة العاجلة لكبارى وأنفاق الطريق الدائرى وأعمال تأمين سلامة المرور، وصيانة الحواجز الخرسانية والصيانة العاجلة للمداخل والمخارج، وتنفيذ أعمال صيانة دورية تشمل صيانة وتأمين شبكة الإنارة، ووضع تنظيم وآلية لإدارة مواقف السيارات أسفل الطريق الدائرى بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية والمحافظات بما يسهل تنقل المواطنين.

 

تطوير الطريق الدائرى تشمل إلى جانب توسعة الطريق، رفع كفاءة وتوسعة الأعمال الصناعية الحالية وتطوير أنظمة الأمان والحماية على الطريق وتطوير خطة إنارة الطريق، وسيساهم  ذلك فى رفع مستوى خدمة الطريق، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة وتقليل زمن الرحلة لمستخدمى الطريق وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات، وسيعمل على تخفيف الضغط على الطرق الداخلية.

 

الطريق الدائرى يعتبر اصعب طريق فى مصر، حيث يبلغ طوله 106 كيلومترا، ويمر بـ3 محافظات وهم القاهرة والجيزة والقليوبية، وهذه المحافظات هى أكبر المحافظات التى بها كثافات سكانية.

 

الطريق كان به 4 حارات فقط، وكان به كثافات عالية جدًا، حيث إن عدد السيارات 215 الف سيارة فى اليوم وهو رقم كبير جدًا ومهول على طريق 4 حارات، ولذلك كان لابد من اتخاذ إجراءات سريعة، تبلغ عدد الأعمال الصناعية التى تتم على الطريق تقدر بـ136 عملا صناعيا، خاصة الأنفاق والكبارى ويوجد 143 مطلعا ومنزلا للدائرى، موضحًا أنه سيتم تطوير 44 كيلومترا مربعا من الطريق الدائرى.

 

معظم قطاعات الطريق ستتكون من 7 إلى 8 حارات بتكلفة 8 مليارات جنيه، الدولة خصصت نحو 2مليار جنيه مبدئيا لنزع الملكيات وهناك العديد من التعديات على حرم الطريق بالإضافة إلى انه سيتم نزع ملكيات جديدة من خارج حدود الطريق.

 

الصعوبات

وتوجد بعض الصعوبات التى تواجه الحكومة ممثلة فى وزارة النقل فى سرعة إنجاز أعمال تطوير الطريق الدائرى والتى تتمثل فى وجود تعارضات فى خطوط المرافق القريبة من الطريق، حيث توجد تعارضات فى مرافق الكهرباء بطول 11500 متر، فى صورة كابلات، وأكشاك، وأعمدة، وكذلك تتعارض خطوط المياه والصرف الصحى مع استكمال الطريق بطول 10500 متر، وفى البنية التحتية للاتصالات يوجد أيضا تعارضات بطول 2500 متر، تتمثل فى خطوط وأكشاك وأبراج اتصالات، كما تتعارض أيضا خطوط الغاز الطبيعى والمحابس وخطوط البترول بطول 5550 مترًا مع استكمال تنفيذ أعمال التطوير بالطريق الدائرى، فيما يتطلب استكمال المشروع إزالة اشغالات بطول 2650 مترًا.

 

8 مليارات جنيه

وتم رصد تكلفة استثمارية لمشروع تطوير الطريق الدائرى والذى يبلغ طوله 106 كيلومترات، قيمتها 8 مليارات جنيه، وأن أعمال التطوير الجارى تنفيذها تشمل المسافة من الأوتوستراد إلى المريوطية بطول 12 كيلومترا، بنسبة تنفيذ 20%، والمسافة من نفق سعد الشاذلى إلى تقاطع طريق مصر الإسكندرية الزراعى بطول 24 كيلومترا، بنسبة إنجاز 30%، وكذا المسافة من تقاطع الإسكندرية الصحراوى إلى تقاطع الواحات بطول 8 كيلومترات، كما سبق وأن تم تطوير المسافة من الأوتوستراد إلى نفق سعد الشاذلى بطول 28.5 كيلومتر، وأن القطاع العرضى للطريق الرئيسى الحالى يبلغ 4 حارات فى كل اتجاه، عرضها الحالى 37.2 متر، أما القطاع العرضى الجارى تنفيذه، فيتمثل فى 7 حارات فى كل اتجاه بعرض 60 مترا.

 

الهدف من المشروع

والهدف من تنفيذ مشروع تطوير الطريق الدائرى أعمال تطوير الطريق الدائرى تهدف لرفع مستوى خدمة الطريق، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة وتقليل زمن الرحلة لمستخدمى الطريق وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات، وأنّ أعمال التطوير تشمل توسيع قطاعات الطريق الدائرى كافة من 4 حارات و4 حارات فى كل اتجاه ليكون 8 حارات فى كل اتجاه فى القطاعات التى تسمح بذلك، وفى القطاعات التى لا تسمح بذلك نتيجة زحف الكتل السكنية على الطريق، مثل قطاع «الأوتوستراد- المنيب»، حيث ستتم التوسعة إلى 7 حارات فى كل اتجاه.

 

14 معلومة .. عن خطة تطوير الطريق الدائرى

ـ مشروع تطوير الطريق الدائرى يشمل إجراء الصيانة العاجلة للمداخل والمخارج المنهارة.

 

ـ مشروع التطوير يتضمن صيانة ورفع كفاءة وصلة طريق الواحات بطول 8 كم.

 

ـ التطوير يمتد إلى صيانة وتأمين شبكة الإنارة بطول الطريق.

 

ـ الصيانة العاجلة لكبارى وأنفاق الطريق الدائرى.

 

ـ تنفيذ أعمال نظافة للطريق وصيانة طبقات الرصف من الأوتوستراد إلى المريوطية بطول 12 كم.

 

ـ تطوير وتوسعة المسافة من الأوتوستراد إلى المريوطية بطول 12 كم.

 

ـ صيانة طبقات الرصف من السلام إلى المرج بطول 8 كم.

 

ـ تطوير وتوسعة المسافة من السلام إلى المرج بطول 8 كم.

 

ـ صيانة طبقات الرصف من تقاطع شبرا/بنها إلى محور 26 يوليو بطول 15 كم.

 

-تشمل خطة تطوير الطريق الدائرى إنشاء طريق داعم من محور جوزيف تيتو بالهايكستب حتى طريق السويس بطول 9 كم.

 

ـ تطوير تقاطع الطريق الدائرى مع الأوتوستراد.

 

ـ إنشاء طريق داعم من تقاطع صحراء الأهرام إلى تقاطع طريق الواحات بطول 8 كم.

 

ـ وزارة النقل انتهت من إعداد خطة تطويره بالكامل.

 

ـ بدء أعمال تنفيذ خطة تطوير الدائرى قريبًا.

 

ملامح المشروع  في نقاط

- تم تقسيم مشروع التطوير إلى 5 قطاعات بطول 97.5 كم.

- فيما يتعلق بقطاع المريوطية/ الأتوستراد، فإن أعمال التطوير تتضمن توسعة الطريق ليصبح 7 حارات بعرض 29.6م/ اتجاه بدلا من 4 حارات بعرض 18.2 م/ اتجاه.

 

- توسعة كوبرى المنيب العلوى على النيل ليصبح 8 حارات/ اتجاه بدلا من 4 حارات بعرض 29.1م /اتجاه، بالإضافة إلى توسعة عدد 6 كبارى علوية و13 نفقًا ليصبح 7 حارات / اتجاه.

 

- أعمال التطوير الخاص بقطاع الأتوستراد / محور سعد الشاذلى،  نسبة التنفيذ وصلت إلى 100%.

 

- الأعمال الخاصة بقطاع محور سعد الشاذلى / الإسكندرية الزراعى تتضمن توسعة الطريق ليصبح 7 حارات بعرض 29 م لكل اتجاه، بدلا من 4 حارات بعرض 18.2 م، وبطول 20 كم، وكذا توسعة عدد 23 كوبرى علوى بعرض 10.5 م،  وعدد 13 نفقًا بعرض 10.5م.

 

-أعمال قطاع الإسكندرية الزراعى حتى المريوطية، تضمنت صيانة طبقات الرصف من محور المريوطية الى تقاطع شبرا / بنها الزراعى بطول 23 كم.

 

- الأعمال الخاصة بقطاع الإسكندرية الصحراوى حتى الواحات، تتضمن إنشاء طريق داعم 3 حارات / اتجاه بعرض 16.9م وبطول 8 كم، بالإضافة إلى رفع كفاءة الطريق القائم من 3 حارات / اتجاه إلى 5 حارات / اتجاه، وتوسعة نفق صحراء الأهرام.

 

- جاري إنارة الطريق الدائرى، وكذا  إزالة معترضات التنفيذ، ونقل العديد من خطوط المرافق التى تعترض أعمال التطوير بطول الدائرى.

 

ما تم حتي الآن

تم الانتهاء من أعمال إنشاء كوبرى أعلى نفق سعد الدين الشاذلي، وجار الانتهاء من إنشاء طريق داعم في المسافة من سعد الدين الشاذلي حتى المرج بواقع 3 حارات إضافية بكل اتجاه، وتوسعة جميع الكباري في هذه المسافة،

تنفيذ  كوبري السلام بمنطقة موقف العاشر، والذي يبلغ طوله ١٣٠٠ متر وعرضه 30 مترا ويتم تنفيذه باستخدام الكمرات سابقة الصب وسابقة الإجهاد، والذي سيسهم في القضاء على الاختناقات المرورية التي كان نفق السلام يشهدها طوال الفترة الماضية وتتسبب في حدوث عرقلة الحركة المرورية، بحيث يكون هذا النفق في اتجاه واحد من المرج فى اتجاه القاهرة الجديدة، ويتم استخدام الكوبري للقادم من القاهرة الجديدة للدخول إلى منطقة المرج.

 

كوبري المرج، الذي يبلغ طوله 1500 متر وعرضه 14 مترا، بواقع ٣ حارات مرورية، وسيخدم الحركة المرورية القادمة من مؤسسة الزكاة وحتى مُسطرد، كما يتضمن ٤ مطالع ومنازل لسهولة الحركة المرورية التبادلية مع الطريق الدائري وشارع المرج، وسيمُر الكوبري أعلى محطة صرف المرج ومحطة مترو أنفاق المرج وموقف الأقاليم بالمرج،

كوبري مسطرد، حيث يتم إنشاء كوبري جديد بالكامل شمالا وجنوباً إلى جانب الكوبرى الحالي، بالإضافة إلى عدد من المطالع والمنازل لخدمة حركة تنقل المواطنين المسافرين إلى الإسماعيلية عبر طريق مُسطرد - بلبيس الإسماعيلية الزراعي، أو المتجهين إلى مُسطرد عبر نفس الطريق.

 

توسعة كوبري المنيب

أعمال التوسعة التي تتم أعلى خط المياه بمنطقة العمرانية، وكذلك أعمال توسعة كوبري المنيب العلوي على النيل بطول 1 كم ليصبح 8 حارات كل اتجاه بدلا من 4 حارات، حيث يتم إنشاء كوبري جديد بالكامل شمالا وجنوباً، إلى جانب الكوبري الحالي، بالإضافة إلى تفقد أعمال تطوير تقاطع الطريق مع الأوتوستراد، التي تشهد أعمال توسعة كوبري الأوتوستراد والمطالع والمنازل التي تربط الكوبري بطريق الأوتوستراد.

 

ماذا بعد عمليات التطوير؟

بعد الانتهاء من أعمال التطوير والتوسعة سيصبح  الطريق بعدد 7 حارات بكل اتجاه، عدا كوبري المنيب  فسيصبح 8 حارات بكل اتجاه، يقع على امتداد مساره 136 عملا صناعيا، تشمل: 2 كوبري على النيل، و25 كوبري عند التقاطعات  مع المحاور الرئيسية، و46 كوبري علوي ، و63 نفقا،  لافتا إلى أنه يعتبر أهم المحاور المرورية بالقاهرة الكبرى حيث يمر عليه ما يقرب من 213 ألف سيارة يومياً.

 

أعمال التطوير والتوسعة والصيانة الشاملة التي يتم تنفيذها  ستسهم  في رفع مستوى الخدمة لمستخدمي الطريق، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة المتدفقة عليه على مدار اليوم، بالإضافة إلى تقليل زمن الرحلة لمستخدمي الطريق، وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات، فضلا عن الحد من الآثار البيئية السلبية، ويتم  إجراء تطوير فوري لكل منطقة يتم الانتهاء من نقل المرافق بها أو إزالة العقارات الواقعة في نطاق التطوير، كما يتم في الوقت نفسه التنسيق المستمر مع الجهات المعنية لإزالة المخلفات والقمامة على مدار الساعة.

التعويضات المالية

فيما يخص التعويضات المالية في المناطق التي تشهد أعمال توسعة للطريق الدائري؛ حيث بلغ إجمالي قيمة هذه التعويضات حتى الآن 250 مليون جنيه، موزعة على مناطق وأحياء: السلام أول، ومصر القديمة، والبساتين، والمرج القديمة، والمرج الجديدة، ودار السلام، والعدد الإجمالي للعقارات التي تم تعويض أصحابها في هذه الأحياء بلغ 1283 عقارا، بالإضافة إلى الأنشطة التجارية بها وتشمل ورشا ومخازن ومحلات وبلغ عددها 1658، إلى جانب الأسر التي تم تعويضها وبلغ عددها الإجمالي 5883 أسرة، فضلا عن التعويضات الأخرى للمصانع، والمخابز، والأراضي الفضاء، والمنشآت الأخرى، التي تم حصرها بكل دقة، كما تم إزالة 137 عقارا في حي البساتين والواقعة في مسار توسعة الطريق الدائري، وتستمر الحكومة فى استلام العقارات وكافة المنشآت الأخرى تباعا وتعويض أصحابها، لخدمة هذا المشروع القومي الكبير الذي يخدم جميع المواطنين.